العامل النفسي || هل العامل النفسي مهم للمتداولين في الفوركس

العامل النفسي يعد مهماً للغاية وحقيقة واضحة لا جدال فيها لأنها تؤثر على تفاصيل حياتنا، بغض النظر عن حجمها صغيرة أم كبيرة، فأنها تعكس في القرارات الذي يتخذه الشخص، سواء مع عائلته أو الحياة العلمية والعملية، ونظرًا لأن إصدار المعاملات النقدية أو المعاملات في الأسواق المالية العالمية يرتبط ارتباطًا مباشرًا بموضوع المال، فمن الطبيعي أن يكون تأثيره على المتداولين واضحًا وملموسًا.

هل العامل النفسي مهم للمتداولين في الفوركس

في سوق الصرف الأجنبي، سيكون التاجر حريصًا جدًا على تجنب الخسائر والحصول على أكبر قدر من الربح، ولهذا السبب وجدنا أنه يلاحظ ويلتزم باتجاه السعر على الشاشة ويراقب ما سينتج عن المعاملات التي ينفذها.

مثل الأسواق الأخرى، يمكن أن تتحمل أسواق المال الأرباح والخسائر، بالإضافة إلى أن أحد أهم خصائص أسواق المال هو تقلبها الشديد، ولا يتم التحكم فيها بواسطة معادلات رياضية، لذلك هناك احتمال أن ترتفع أو تنخفض لذلك، بغض النظر عن المعرفة المهنية التي يمتلكها المتداول، من المحتمل خسارة بعض الصفقات.

العامل النفسي مهم للمتداولين في الفوركس
العامل النفسي مهم للمتداولين في الفوركس

أنواع المتداولين اعتماداً على نفسية المتداول

– تأثير العوامل النفسية على المتداولين الذين يتداولون بأموال ليس ملكهم:

بعض التجار يقترضون المال للتداول (يستخدمون أموال للتداول ليست مالهم)، الغرض الرئيسي من مضارباتهم في المعاملات النقدية هو توفير مصدر للدخل، وهذا سوف يؤثر العامل النفسي كثيراً، لأن طموح التاجر سيكون الحصول على أقصى ربح في أقرب وقت ممكن، وسداد الأموال التي اقترضها، ثم البدء في الحصول على دخل ثابت.

طالع أيضًا .. معدلات الفائدة || كيفية التحكم في معدلات الفائدة

– تأثير العامل النفسي على المتداول عديمي الخبرة

إحدى غرائب سوق تداول العملات أنه سوف تجد أن العديد من الناس لديهم أموال أكثر مما يحتاجون، وبعض الإعلانات يتم دفعها بشكل مبالغ فيها على بعض مواقع الويب ووسائل التواصل الاجتماعي، ويقوم بفتح حساب إحدى شركات الصرف الأجنبي تداول حقيقي والبدء في التداول دون أي خبرة.

لا يمكننا أن نقوم بوصف هذا الوضع إلا أنه شكل من أشكال الجهل الشديد والمقامرة، وستكون نتائجه الحتمية خسارة سريعة.

– تأثير العامل النفسي على الجشعين وذوي الخبرة

يعد هذا الشخص من المتداولين الذين لديه معرفة كافية بمواصفات المضاربة في الأسواق المالية وهو على دراية بأساليب تحليلية مختلفة، ولكن الجشع جعله غير صبور، مما دفعه إلى أن يسمر أمام الشاشة لفترة طويلة في محاولة للاستفادة من أي فرصة، بالإضافة إلى استهلاك الوقت والطاقة، ويعد هذا أيضًا علامة على الخسارة.

العامل النفسي مهم للمتداولين في الفوركس
العامل النفسي مهم للمتداولين في الفوركس

– تأثير العامل النفسي على المتداولين ذوي الثقة المنخفضة في النفس

عادةً ما يقوم هؤلاء المتداولون بتحليل السوق بشكل صحيح معظم الوقت، ولكن مخاوفهم هي شركائهم في كل خطوة، وسوف يترددون كثيرًا قبل إغلاق أي صفقة، وهذا النوع من المتداولين يصبح غير سعيد عندما يرى أن نتيجة التحليل صحيحة، ويفتقد الخسارة دون التوصل إلى صفقة، ويحاول إبرام أي صفقة بأي شكل للتعويض عما فاته من وجهة نظره الخسارة.

لكن هذا غير ممكن في سوق الصرف الأجنبي، لأن الانجذاب إلى الشغف والسعي وراء الشاشة لن يكون أبدًا سبب النجاح والربح.

– تأثير العامل النفسي على المتداولون المتغطرسين

هؤلاء الأشخاص من المتداولين يكونون غريبين جدًا، ولديهم الخبرة الكافية لتحقيق دخل فريد وربح مميز، ولكن بسبب تنفيذ العديد من المعاملات الناجحة والغرور والثقة المفرطة في النفس، لا جدوى من إجراء معاملات عالية الاستدانة من أجل الحصول على المزيد من الأرباح.

ومع ذلك فإن الحقيقة التي لا تقبل الجدل كما في المثال أن أي شيء زائد على حده أنقلب إلى ضده، فعند تقلب بسيط في اسواق المال واستخدام رافعة المال الكبيرة أو التداول دون وضع أمر إيقاف الخسارة، وتقلبات طفيفة في السوق المالية ستدمر كل شيء في المعاملات السابقة، ستكون المعاملة سبب خسائر الحساب بشكل كامل.