الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس || خصائص تعاملات الفوركس الإسلامية

الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس بدأت تأخذ حظًا كبيرًا في الأوساط المهتمة بالتعاملات  المالية وأسواق البورصة، ولكن قبل الخوض في هذا الغمار دعونا نتعرف على:

ما المقصود بالفوركس

هي اختصار لسوق تداول العملات، وهو أكبر سوق لتداول العملات في العالم، وهي تفوق الأسواق الأخرى في معدل الدوران اليومي والسيولة منقطعة النظير، ويمكن تداول العملات فيه على مدار 24 ساعة في اليوم و خمسة أيام في الأسبوع.

الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس هي أن يتم تداول العملات الإسلامية بعيدًا عن التعاملات الربوية التي تحرمها الشريعة الإسلامية.

الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس
الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس

خصائص تعاملات الفوركس الإسلامية

  • أنها تبتعد كل البعد عن التعاملات الربوية أو ما يقترب منها بكل الأشكال.
  • تتميز أيضًا بأسعار الصرف المتغير، وهو ما يعطي الشكل الشرعي للتعامل.

كيف يعمل سوق الفوركس

سوق الفوركس يعمل لمدة 24 ساعة يبدأ من الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك وتثبت الصفقة لمدة أربع وعشرين ساعة، وتتجمع عليها الفوائد بالحسابات العادية للشركة في اليوم الفائت، ثم تقوم الشركة بأخذ الفائدة أو دفعها.

الفوركس عبارة عن شراء عملات مقابل عملات أخرى وبيعها في وقت آخر بسعر أعلى؛ ولكن هذا يعتبر ربا، فكيف تغلبت أسواق الفوركس الإسلامية على هذه الإشكالية؟

نتعرف أولًا على مفهوم الفوائد الربوية: وهي فوائد يدفعها المستثمر إلى البنك ليسمح له بترك حسابه مفتوحًا وصفقته أيضًا مفتوحة لمدة معينة قد تكون يومًا أو أسبوع، وكان حكم علماء المسلمين أن التعامل فيها حرام.

وفي الحسابات التقليدية تدفع أموال بهدف تثبيت الصفقة لوقت أطول وهو ما حرمه علماء المسلمين.

طالع أيضًا … كيف تربح من تجارة العملات || طيبة للوساطة المالية

كيفية التعامل مع الفوركس بطريق إسلامية

يوجد قرض محدد عليه عمولة محددة ومعروفة من البداية وهذه العمولة هي مقابل تأدية خدمة معينة، ولا يوجد أي فوائد على تثبيت الصفقات، يوجد عمولة تداول محددة يتم اقتطاعها مرة واحدة، ولا يوجد به أي فوائد ربوية على حسب رأي علماء الدين، فحكمه حلال من ناحية الدين.

وقد يدعي البعض أن ذلك يدخل ضمن ربا النسيئة لأنه يتم فيه تبادل مال بمال وهو محرم بإجماع علماء المسلمين؛ لكن الوضع هنا مختلف تمامًا لأن هنا يتم صرف عملة بعملة أخرى بقيم متساوية معروفة مسبقًا بأن يتم صرف دينار كويتي مقابل الدولار مثلا.

وأصبح السوق يقدم الآن حسابات خالية من التبادل وهو ما يُمِّكن المتداولين بالتعامل بأي عملات وبدون عوائد لنقل التداول حتى اليوم التالي.

السبريد و المارجن في الحسابات الإسلامية

السبريد هو الفروقات التي تنشأ بين عمليتي البيع و الشراء، وتعتبره شركات الوساطة المالية بأنه عمولتها من التداول، كأجر على كل الخدمات التي تقدمها لعملائها، وهو غير موجود في سوق الفوركس الإسلامي.

الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس
الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس

ما المقصود بالمارجن : 

أي أنه بإمكان التاجر الدخول بمبالغ مالية بسيطة نسبيًا والمتاجرة بمئة ضعف رأس مالهم أو أكثر حتي يتمكن من المتاجرة في الفوركس، وهو من الاستراتيجيات واسعة الانتشار في عالم المال، وليس موجود في الفوركس الإسلامي.

لا شك أن التعامل في الأموال و خصوصًا الصفقات  التبادلية تثير شيء من الريبة أو الحذر من الناحية الأوساط المهتمة بالاقتصاد في تحريمها أو تحليلها وبناءً عليه فقد تم وضع عدة ضوابط لضمان هذه العمليات من ناحية الدين وبُعدِها عن الربا، ومن هذه الضوابط:

  • أن البيع و الشراء يتم على الفور ودون إبطاء أو تأخير.
  • يتم تحويل عملة الصفقة إلى حسابات الجانبين.
  • يجب ألا يكون هناك أقساط أو أموال مؤجلة.
  • يتم إجراء كل التعاملات دون فوائد نهائيًا.

الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس توفر لك تعاملًا إسلاميًا بعيد عن الشبهات و الربا المحرم؛ فأهلا بك في عالم الفوركس الإسلامي.

1 thought on “الحسابات الإسلامية في سوق الفوركس || خصائص تعاملات الفوركس الإسلامية

  1. التنبيه: التشبع الشرائي و التشبع البيعي || Fibonacci Retracement

التعليقات مغلقة.